أعراض تهدد صحة طفلك لا تتجاهليها​

قد يعاني الأطفال من أعراض غير عادية، قد تشير إلى إصابتهم بمشاكل صحية
، لابد الانتباه لها مبكرا، للحفاظ على صحة الطفل ، وسنوضح لك في هذا المقال هذه الأعراض
أعراض خطر على صحة الطفل عدم الاستجابة للأصوات الصاخبة لا يستطيع حديثي الولادة
، والرضع أن يخبروك إذا لم يسمعوا بشكل صحيح، كما أن هناك بعض الدول
، تشترط إجراء فحص السمع لحديثي الولادة، لكن إذا لم يتم فحص طفلك، كيف تعرف أنه يعاني من مشكلة؟
إذا لاحظتِ أن طفلك لا ينزعج أو لا يستجيب للأصوات العالية، حددي موعدا مع طبيب الأطفال الخاص بك للتحقق من مشاكل السمع.

فقدان السمع


مع تقدم الأطفال في السن، واستخدام الأطفال لأجهزة الموسيقى الشخصية، وأجهزة الاستريو عالية الصوت، وألعاب الفيديو، والتلفزيون،
وحتى شوارع المدينة الصاخبة، قد يصاب الأطفال بفقدان السمع، أو حدوث أضرار دائمة في السمع بسبب التعرض للضوضاء العالية
.حتى تستطيع الحفاظ على سمع ابنك، عليك أن تبقي الضوضاء في المستويات الآمنة، فعندما يستمعون بسماعات الرأس، لا تجعلهم يرفعون الصوت
، وينطبق الشيء نفسه على أجهزة التلفزيون وألعاب الفيديو والأفلام، قلل الوقت الذي يقضيه ابنك للاستماع للأصوات العالية قدر الإمكان



مشاكل في الرؤية

مرة أخرى، لا يمكن للأطفال الرضع أن يقولوا لك أنهم لا يروا جيدا،
أو أنهم لا يستطيعوا تركيز أعينهم على شيء،

ولكن هناك طرق يمكن أن تعرف من خلالها، مثل إذا كان طفلك لا يستطيع التركيز على الأشياء
، أو لديه صعوبة في العثور على الأشياء القريبة مثل وجهك أو يديك
، عندها عليك استشارة الطبيب. إذا كان طفلك في سن المدرسة، قد تلاحظ عليه أعراض مثل التحديق، صعوبة القراءة،
أو الجلوس قريبا جدا من التلفزيون. لو كان طفلك لا يؤدي أداء جيدا في الصف، تأكد من أن تسأل ما إذا كان يمكنه رؤية السبورة أم لا،
فقد يرجع البعض أدائه الضعيف إلى مستوى ذكاء متدني أو حتى بأنه مصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه،
وهو يعاني فقط عندما من ضعف الرؤية ، فرك العين بشكل مستمر هو علامة أخرى لمشاكل الرؤية المحتملة.



الحمى والصداع الشديد


يصاب الأطفال غالبا بالحمى بسبب
فيروسات المعدة، وعندما يصاحب ارتفاع في درجة الحرارة صداع شديد لدرجة أن طفلك يعاني من صعوبة في إبقاء عينيه مفتوحة، فهذا دليل على مشكلة أكبر قد تهدد صحة الطفل ، ويصبح عليك الذهاب لطبيب الأطفال الخاص بك

لاستبعاد التهاب السحايا على الفور، لأن علاجها مبكرا، يمنع حدوث مضاعفاتها.




وجع البطن




آلام المعدة هي شائعة بالنسبة لبعض الأطفال، وخاصة لأنهم يتناولون الوجبات السريعة،
ويجربون الأطعمة الجديدة، إلا أنها قد تكون عرض لمشكلة أكبر، تهدد صحة الطفل،
إذا لاحظتِ أن ابنك يعاني من: آلام في البطن في الجانب الأيمن السفلي القيء إسهال عندها يمكن

أن يكون هذا هو التهاب الزائدة الدودية، والذي يؤكد أنه الزائدة إن آلام المعدة تزداد سوءا مع مرور الوقت.


التعب الشديد





إذا كان طفلك يظهر أعراض التعب الشديد، أو لا يبدو أنه لديه طاقة للقيام بما يفعله عادة، قد يدل هذا على مشكلة صحية،
وهناك عدة أسباب للتعب الشديد، عندما يقوم طبيبك بفحصه، سيتحقق من مجموعة الاحتمالات، منها: فقر الدم، سوء الامتصاص، الصداع، والاكتئاب.


مشاكل التنفس




قد يكون ابنك مصاب بـالربو، فعليك ملاحظة أعراض مثل: صعوبة في التنفس عند اللعب
، أو وجود صوت صفير عند الزفير، وضيق في التنفس، أو صعوبة في التعافي من عدوى الجهاز التنفسي.
العلاج لا يشفي الربو، ولكنه يساعد على تقليل الأعراض، أو توقف نوبات الربو عندما تحدث

، إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في التنفس، تحدثي مع طبيب الأطفال.




خسارة الوزن



خسارة الوزن غير المبررة قد تكون من التقلبات الطبيعية،
كما يمكن أن تكون خسارة الوزن غير المقصودة علامة على وجود مشكلة تهدد صحة الطفل ،

من المهم أن ترى طبيب أطفال، لتتأكدي من عدم وجود أي مشاكل صحية.




المصدر: موقع كل يوم معلومة طبية