قال روبرت باير الكاتب في مجلة "تايم" الأمريكية اليوم الثلاثاء نقلا عن مصدر مقرب من الحكومة الليبية إن الزعيم الليبي معمر القذافي أمر قوات الأمن بتخريب منشآت النفط في البلاد.

2011-634340137398509161-850.jpg


وقال باير في مقال نشر على الموقع الإلكتروني للمجلة إن التخريب سيبدأ بتفجير خطوط أنابيب إلى البحر المتوسط. وأضاف باير أن المصدر نفسه كان قد أبلغه قبل نحو أسبوعين أن الاضطرابات في الدول المجاورة لليبيا لن تمتد أبدا إليها.
وكتب باير يقول "أمر القذافي أجهزة الأمن بأشياء بينها البدء في تخريب منشآت النفط."
وأضاف "الهدف من التخريب وفقا للمصدر هو توجيه رسالة إلى القبائل المتمردة في ليبيا مفادها، إما أنا أو الفوضى."
وأجبر العنف المتنامي في ليبيا عددا من شركات النفط على وقف جزء من الانتاج في الدولة ثالث أكبر منتج للخام في إفريقيا، كما عطل التدفقات من بعض مرافيء التصدير.
وقال باير وهو ضابط سابق بوكالة المخابرات الأمريكية في الشرق الأوسط إن المصدر أبلغه بأنه حتى أمس الإثنين كان عدد الموالين للقذافي 5000 فقط من أفراد الجيش الذي يبلغ قوامه 45 ألفا.
ونقل عن المصدر أيضا قوله إن القذافي أمر بإطلاق سراح السجناء من المتشددين الإسلاميين على أمل أن يسعوا من جانبهم لنشر الفوضى.