كشفت صحيفة "النهار الجديد" الجزائرية ان "مد الاحتجاجات بالمنطقة قد وصل الى قطر، حيث تمكن أمير دولة قطر حمد بن خليفة آل ثاني نهاية الأسبوع الماضي من إحباط محاولة انقلاب استهدفته". وجرى بعد ذلك عزل ما لا يقل عن 30 ضابطا ساميا في الجيش القطري، فيما وضع بعضهم تحت الإقامة الجبرية.

thumbnail.php


ولفتت الصحيفة الى ان "الأنباء عن الانقلاب العسكري المحبط جاءت تزامنا مع بيان أصدرته شخصيات في العائلات الأميرية في قطر برفقة سياسيين معارضين للنظام الحاكم الحالي"، أعلنوا فيه عن "عدم اعترافهم بشرعية الأمير حمد بن خليفة آل ثاني، وتوليتهم لشقيقه اللاجئ في فرنسا، عبد العزيز بن خليفة بن حمد آل ثاني إمارة دولة قطر".