أفادت قناة الحرة منذ قليل أن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك قد سافر إلى السعودية منذ ما يقرب من يوم تقريبا للعلاج من سرطان البنكرياس بمستشفى تبوك، وذلك بعد اشتداد المرض عليه في الفترة الأخيرة، خاصة بعد تدهور حالته النفسية عقب تخليه عن السلطة مجبرا نزولا على مطالب الثوار.

benkrdas.jpg


وكانت قناة المستقبل اللبنانية - القريبة من النظام السعودي والتي تمول من قبل بعض رجاله - قد أكدت نفس الخبر منذ قليل.

ومن المعروف أن الرئيس المصري السابق كان قد أجرى عدة فحوص طبية سابقة قبل أن يجري عملية جراحية لاستئصال الحويصلة المرارية بمستشفى هيدلبرج بألمانيا.