السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقراءوا ما قال سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه


قال عمر رضي الله عنه :
لا خير في قوم ليسوا بناصحين ، ولا خير في قوم لا يحبون الناصحين


كتب عمر إلى ابنه عبدالله – رضي الله عنهما – في غيبة غابها :
أمّا بعد :
فإن من اتقى الله وقاه ، ومن اتكل عليه كفاه ، ومن شكر له زاده ، ومن أقرضه جزاه .
فاجعل التقوى عمارة قلبك ، وجلاء بصرك .
فإنه لا عمل لمن لا نية له .
ولا خير لمن لا خشية له .
ولا جديد لمن لا خلق له .

قال عمر رضي الله عنه :

إذا سمعت الكلمة تؤذيك ، فطأطئ لها حتى تتخطاك

قال عمر رضي الله عنه :

من كثر ضحكه قلت هيبته .

ومن مزح استخف به .

ومن أكثر من شيء عرف به .

ومن كثر كلامه كثر سقطه ، ومن كثر سقطه قل حياؤه ، ومن قل حياؤه قل ورعه ، ومن قل ورعه مات قلبه

قال عمر رضي الله عنه :
لولا ثلاث لأحببت أن أكون قد لقيت الله .
لولا أن أسير في سبيل الله عز وجل .
ولولا أن أضع جبهتي لله .
أو أجالس أقواماً ينتقون أطايب الحديث ، كما ينتقون أطايب التمر

قال عمر رضي الله عنه :
لا تكلم فيما لا يعنيك ،

واعرف عدوك ،
وأحذر صديقك إلا الأمين ،
ولا أمين إلا من يخشى الله ،
ولا تمشي مع الفاجر ، فيعلمك من فجوره ،
ولا تطلعه على سرّك ،
ولا تشاور في أمرك إلا اللذين يخشون الله عز وجل